شد الرقبة

 

تهدف جراحة شد الرقبة الى شد جلد الرقبة والأنسجة الواقعة تحت الجلد

(من أجل تقليل علامات الشيخوخة (التجاعيد وطيات الجلد والدهون، إلخ
في جراحة شد الرقبة، والتي يمكن القيام بها كجزء من عملية شد الوجه أو بدونها، تتم إزالة الدهون الزائدة، وشد عضلات العنق وشد الجلد في العنق وتحت خط الفك والذقن 


تقدم الإجراءات الحديثة ذات الحد الجائر المتدني عمليات جراحية تستغرق مدة زمنية أقصر وأوقات شفاء أسرع ويمكن أن تؤدي إلى تحسن كبير في شكل العنق دون الحاجة للتشريح التجميلي الواسع الذي عادة ما تتطلبه عمليات شد الوجه التقليدية. كما يعد هذا الإجراء أيضا أقل تكلفة من عمليات شد الوجه التقليدية بدرجة كبيرة
يتم إجراء الشق من حافة منطقة شحمة الأذن إلى منبت الشعر وراء الأذن

ويتم تحديد حافة عضلة الرقبة المترهلة وسحبها وتثبيتها إلى الوراء، ويتم إزالة الجلد الزائد خلف الأذن لإخفاء الشق. وعادة ما يتم هذا الإجراء في نصف الوقت المخصص لعمليات شد الوجه التقليدية

ويتعافى المرضى في غضون أسبوعين تقريباً حيث يمكنهم عادة العودة إلى العمل بعد الأسبوع الأول فقط مع ظهور بعض الكدمات البسيطة


إذا كنت ترغب في مزيد من المعلومات حول جوي استاتيك ، الأطباء أو العلاجات لدينا لا تتردد في ملء استمارة الاتصال